مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

ألمانيا تدعم شركات تزويد المياه الأردنية في أزمة كورونا بمبلغ 7 ملايين يورو كمساعدات طارئة

Krisenreaktion Wassersektor

Krisenreaktion Wassersektor, © GIZ/BGR

11.05.2020 - مقال

 من خلال هذا الدعم، سيتم الحفاظ على التشغيل المنتظم لشركات الامداد بالمياه. سيتم تمويل المعدات الخاصة بالتشغيل وقطع الغيار وكذلك الكمامات الواقية والمطهرات. اصبح الدعم السريع ممكنا فقط بسبب الشراكة الألمانية الأردنية الوثيقة والمليئة بالثقة في قطاع المياه على مدى السنوات الطويلة. تعد ألمانيا أكبر مانح لقطاع المياه الأردني، حيث قدمت حوالي مليار يورو.

Krisenreaktion Wassersektor
Krisenreaktion Wassersektor© GIZ/BGR

تعد المياه ضرورية للحياة، إذ تعتمد الصحة والتغذية والنظافة الصحية وكذلك الصناعة على المياه. وينطبق هذا بشكل أكبر في زمن الوباء كوفيد-19، إذ لا يمكن الالتزام بتعليمات النظافة الصحية الجديدة والعديدة إلا إذا كانت إمدادات المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي تعملان بشكل جيد.عدا عن ذلك ، يقضي الكثير من الأردنيين والاردنيات وقتًا أطول بكثير في المنزل. ونتيجة لذلك ،فقد ازداد استهلاك المياه بنسبة 40٪ ، مما يعني عبئاً إضافياً هائلاً على البلد الذي يعاني بالاصل من شح المياه. ينخفض ​​مستوى سطح المياه الجوفية منذ سنوات بسبب الإفراط في الاستخدام ، حيث وصل هذا الانخفاض في الفترة الاخيرة إلى 12 مترًا في السنة.

Krisenreaktion Wassersektor
Krisenreaktion Wassersektor© GIZ/BGR

لقد تغلبت سلطات المياه الأردنية خلال الاوضاع الاحالية على العديد من الصعوبات في نفس الوقت: فهي لم تقم فقط بالحفاظ على إمدادات المياه فحسب ، بل تغطي أيضًا الطلب المتزايد – وكل ذلك بكادر عمل أقل في الاوضاع الحالةي. ايضا محطات معالجة مياه الصرف الصحي تعمل على قدم وساق للحفاظ على المياه نظيفة وخالية من الفيروسات. في الوقت نفسه ، يعاني قطاع المياه من الوضع الاقتصادي العام ، مما أدى إلى نقص مدفوعات الكثير من العملاء التي هو بامس الحاجة إليها. ونتيجة لذلك ، يواجه مزودوا المياه صعوبات مالية ، التي تؤثر سلبا على التشغيل الجاري وتعيق شراء قطع الغيار المطلوبة.

Krisenreaktion Wassersektor
Krisenreaktion Wassersektor© GIZ/BGR

مباشرة بعد اتخاذ الحكومة الأردنية إجراءات احتواء جائحة فايروس كورونا المستجد قامت السفارة الألمانية في عمان و المؤسسات الألمانية العاملة في الميدان وهي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي آي زد) ، بنك التنمية الألماني (كي إف دبليو) ، المعهد الفدرالي الألماني لعلوم الأرض و المصادر الطبيعية (بي جي آر) جنبا إلى جنب مع وزارة المياه الأردنية باتخاذ إجراءات تطبيقية داعمة في وقت قصير.

قام بنك التنمية الألماني و الوكالة الألمانية للتعاون الدولي بتوفير ما مجموعه سبعة ملايين يورو من مخصصات الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي و التنمية كمساعدة فورية. تنفق هذه الأموال لشراء معدات و قطع غيار الآلات اللازمة للتشغيل والتي يمول بنك التنمية الألماني شراءها و تركيبها. القيام بتزويد البلديات و القائمين على المساجد مباشرة بالمستلزمات الصحية ككمامات الحماية و مواد التعقيم. وتدعم الوكالة الألمانية للتعاون الدولي شركة مياه اليرموك المسؤولة عن تزويد محافظات المملكة الشمالية بالمياه من خلال تعقيم مياه الصرف الصحي في محطات التنقية التابعة للشركة بمادة الكلور، وبهذا يتم ضمان عدم انتشار الجراثيم والفايروسات عن طرق مياه الصرف الصحي. علاوة على ذلك تقدم الوكالة الألمانية للتعاون الدولي لمزودي المياه الإرشاد لتمكينهم من اعادة فتح مراكز خدمة الجمهور مع مراعاة اجراءات الحماية و كذلك لاعادة رفع ايرادات قطاع المياه مع الحرص على مراعاة امكانات الزبائن المالية. وبهدف تلبية الاحتياج المائي المرتفع على المدى القصير يقوم المعهد الفدرالي الألماني لعلوم الأرض و المصادر الطبيعية بتقديم المشورة لمزودي المياه عن طريق الاستخدام الفعال لآبار مياه الشرب. ولضمان تزويد مخيم الزعتري لللاجئين بمياه الشرب يقوم المعهد الفدرالي الألماني لعلوم الأرض و المصادر الطبيعية بفحص طبقات المياه الجوفية والتي تتعرض لإجهاد شديد، بالإضافة إلى ذلك يدعم المعهد الفدرالي الألماني لعلوم الأرض و المصادر الطبيعية معامل المياه لمراقبة جودة مياه الشرب عن طريق توفير معدات الوقاية و أجهزة تحليل جديدة. مستقبلاً سيتوجه عملنا المشترك نحو جعل قطاع المياه الأردني قادر بشكل أكبر علي مواجهة الأزمات.

ألمانيا هي ثاني أكبر مانح ثنائي للأردن و تدعمه سنويا بما يقارب نصف مليار يورو ، وقد بلغ حجم تعهدات حكومة ألمانيا الإتحادية في سنة 2019 وحدها 880 مليون يورو.

 

إلى أعلى الصفحة